زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

تقنية السفير

تُعتبر عملية زراعة الشعر بتقنية السفير واحدة من العمليات الأكثر استخدامًا وأمانًا .

في أغلب مراكز التجميل المتخصصة داخل تركيا وخارجها، إذ أن زراعة الشعر يتقنية السفير

بشكل عام تتفاوت في الاستخدام حسب الأشخاص وحسب الحاجة، فالأشخاص الذين يخضعون لعمليات من هذه النوعية .

 

لا يُحددون التقنية التي يُمكن استخدامها وإنما حسب رؤية الطبيب ومناسبة الأمر،

على كلٍ، تُعطي تقنية السفير نتائج مثالية تجعل العمليات مضمونة النجاح من حيث الشعر المزروع وقرابته من الشعر الأصلي.

تقنية الزراعة من خلال السفير ليست تقنية عادية بالمرة، إذ أنها قد طورت كثيرًا من مجال الزراعة,

وجعلتها تأخذ منحى متقدم من الأمان جعل الناس يُقدمون أكثر على إجراء زراعة الشعر.

ما هي تقنية السفير ؟

في البداية طبعًا وقبل أن تتعمق في اجراءات القيام بعملية زرع الشعر في تركيا من خلال تقنية السفير.

فلابد وأن تعرف أولًا ما الذي يُقصد بهذه التقنية، فهي تقنية شهدت الظهوز الأول لها مؤخرًا .

وبعد واستخدام الكثير من التقنيات في مجال زراعة الشعر، وكان هذه التقنية قد جاءت كحبل الانقاذ لعمليات الزراعة .

نظرًا للسهولة التي تتمتع بها، أما فيما يتعلق بمسمى العملية فقد سُميت كذلك بسبب استخدام قلم السفير.

الذي من المفترض أنه يحتوي على حجر السفير، وهو حجر غاية التميز.

حجر السفير الذي تقوم عليه التقنية حاد جدًا وبذات الوقت رفيع ومُدبب،

وكذلك هو مضاد شديد للبكتيريا، أما عن الاستخدام الرئيسي له فهو يفتح القنوات خلال الزراعة،

كل هذا يجعله الخيار الأفضل لتحديد اتجاه نمو الشعر بالإضافة الى مميزات كثيرة.

ما هي مميزات إجراء :

زراعة الشعر يتقنية السفير

لم يعتمد مركز  على تقنية السفير بشكل عبثي، وإنما جاء ذلك بسبب امتلاك التقنية للكثير من المميزات.

التي تكفلها لكل من يقوم بعملية زراعة الشعر مستخدمًا إياها،

وطبعًا من المعروف عن المركز أنه يسعى دائمًا لتطوير نفسه وامتلاك أفضل الأدوات والامكانيات،

ومن هنا جاءت تقنية السفير بمميزاتها الكثيرة التي أهمها ما يلي:

  • الدقة الشديدة، إذ أن تقنية السفير لها جهاز حاد وأملس، هذا يعني أنه قادر على فتح مكان الزراعة بشكل أكثر دقة،
  • وفيما يتعلق بوضع رأسك أمام الطبيب من أجل الزراعة فأنت لن تطمح في شيء أكثر من الدقة.
  • مكان الزراعة لا يكون فيه لاحقًا أي حساسية أو تهيج بالنسبة للشخص القائم بعملية الزراعة،
  • وذلك ببساطة لأن المادة المكونة لحجر السفير لا تُسبب ذلك بل وتُحارب حدوثه، وهذه نقطة إيجابية بالتأكيد.
  • تجنب خطر أعصاب الرأس الذي من الممكن أن يحدث لو لم تتم مراعاة الأنسجة،
  • وهذا ما تبرع فيه تقنية السفير بكونها لا تتسبب أساسًا بتلف الأنسجة من قريب أو من بعيد.
  • إتاحة الفرصة أمام زراعة القدر المُراد من البصيلات،
  • فقد أثبتت التجارب أن تقنية السفير تتيح زراعة أكبر عدد من البصيلات على خلاف تقنيات.
  • أخرى تسمح بحد أقصى خلال عملية الزراعة، حيث يُمكن مثلًا زراعة أكثر من 6000 بصيلة .
  • في جلسة واحدة، وهذه الأرقام بالأساس لم تكن متاحة بالسابق.
  • السرعة في الحصول على مظهر طبيعي للشعر بعد وقت قصير من عملية الزراعة،
  • وفي الغالب يأخذ الأمر بعض الوقت لكن زراعة الشعر بتقنية السفير تضمن لك,
  • الحصول على الشعر المثالي بوقت قصير وبشكل يبدو طبيعي تمامًا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *